لا اله الا الله محمد رسول الله / - إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ./ - خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ /- لاَ تَسْتَحِ مِنْ إِعْطَاءِ الْقَلِيلِ، فَإِنَّ الْحِرْمَانَ أَقَلُّ مِنْهُ /صبي أحمق يستطيع أن يقتل حشرة، لكن كل علماء الأرض لا يستطيعون أن يخلقوا واحدة. /

بحث هذه المدونة الإلكترونية

التعريف بمجلس الشعب المصرى

الأربعاء، 6 أبريل، 2011


مجلس الشعب المصرى
يتكون مجلس الشعب من ثلاثة مبانى شيدت في فترات تاريخية متعاقبة على مساحة قدرها 11.5 فدان تقريبا أي ما يعادل ثمانية وأربعين ألفا وثلاثمائة متر مربع، فضلا عن عدة مبان إضافية للخدمات المعاونة والصيانة والمخازن ومسجد المجلس وتتخلل تلك المباني عدة حدائق ومساحات خضراء..

تعريف مجلس الشعب المصرى
___________________


مجلس الشعب هو السلطة التشريعية بجمهورية مصر العربية ويتولى اختصاصات مختلفة ورد النص عليها في الباب الخامس من الدستور، وفقا للمادة 86 يتولى المجلس ]]سلطة التشريع - واقرار السياسة العامة للدولة - والخطة العامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية - والموازنة العامة للدولة ، كما يمارس الرقابة على أعمال السلطة التنفيذية كما هو مبين بالدستور. [[ويقوم بترشيح رئيس الجمهورية ويقبل استقالته.
يتألف مجلس الشعب من اربعمائة واربعة واربعين عضوا يختارون بطريق الانتخاب المباشر السري العام على أن يتم الاقتراع تحت اشراف أعضاء من هيئة قضائية. بالإضافة إلى عدد من الاعضاء يعينهم رئيس الجمهورية لا يزيد على عشرة، ويجب أن يكون نصف الأعضاء المنتخبين على الأقل من العمال والفلاحين.
عدد الدوائر الانتخابية 222 دائرة ينتخب عن كل منها عضوان أحدهما على الاقل من العمال والفلاحين وينتخب عضو مجلس الشعب بالأغلبية المطلقة لعدد الأصوات الصحيحة التي أعطيت في الانتخاب.
على مدى حقبة من الزمن تمثل تاريخ الحياة النيابية المصرية بدءا من عام 1866، تعاقبت على البلاد سبعة نظم نيابية تفاوت نطاق سلطاتها التشريعية والرقابية من فترة لأخرى ليعكس في النهاية تاريخ نضال الشعب المصري وسعيه الدؤوب من أجل إقامة مجتمع الديمقراطية والحرية. أكثر من 135 عاما من التاريخ البرلماني، تعاقبت فيها على البلاد اثنين وثلاثون هيئة نيابية تراوح عدد أعضائها ما بين 75 عضوا و 458 عضوا، أسهموا في تشكيل تاريخ مصر ووجهها الحضاري الحديث في مختلف جوانبه السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.
ويتم انتخاب رئيس مجلس الشعب من بين أعضاءه الناجحين في الدورة البرلمانية بحيث ينعقد جمعية عمومية للمجلس ويتم من خلالها انتخابه رئيسًا للمجلس

اختصاصات مجلس الشعب:-
__________________

يباشر مجلس الشعب بوصفه السلطة التشريعية اختصاصات مختلفة ورد النص عليها في الباب الخامس من الدستور، فوفقاُ للمادة 86 وما بعدها يتولى المجلس:
• التشريع
• إقرار المعاهدات والاتفاقات
• إقرار الخطة والموازنة
• الرقابة على أعمال السلطة التنفيذية
• مناقشة بيان رئيس الجمهورية
• تعديل الدستور
• إقرار إعلان حالتي الحرب والطوارئ


الـشـروط الــواجــب تـوافــرهـا فـى عـضــو مـجـلــس الـشــعــب
________________________________________

لقد تضمنت المادة الخامسة من قانون مجلس الشعب ستة شروط أساسية يجب أن تتوافر في عضو مجلس الشعب وهي :-
الشرط الأول : ان يكون مصري الجنسية ومن اب مصري :-
يشترط في عضو مجلس الشعب ان يكون مصريا اصيلا ويترتب على ذلك منع من اكتسب الجنسية المصرية من الترشيح لعضوية مجلس الشعب أيا ما كانت المدة الزمنية التي مضت على اكتسابه الجنسية ولعل المشرع اراد ان يتشدد بشان اعضاء مجلس الشعب لكي يكنوا جميعا مصريين أصلاء يدينون لوطنهم بالإخلاص والولاء .
ويلاحظ ان قانون مجلس الشعب قد اشترط فيمن يمارس الحق في الترشح لعضوية المجلس ان يكون مصري الجنسية ومن اب مصري وبالتالي لا يجوز للمتجنس بالجنسية المصرية أن يرشح نفسه لهذا المجلس في حين ان قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية لم يتطلب مثل هذا
الشرط في مباشرة حق الانتخاب حيث يجوز للمتجنس بالجنسية المصرية أن يمارس هذا الحق الاخير بعد خمس سنوات من تاريخ تجنسه بالجنسية المصرية .
ويثور التساؤل عن وضع مزدوج الجنسية أي المصري الذي يحمل جنسية دولة أخرى وهل من حقه الترشح لعضوية المجالس النيابية ؟
لقد سكت قانون مجلس الشعب عن ايراد نص صريح يحسم هذه المسألة ومع ذلك قضت المحكمة الإدارية العليا بحرمان مزدوج الجنسية من الترشيح لعضوية مجلس الشعب تأسيسا على أنه إذا كان القانون رقم 38 لسنة 72 في شأن مجلس الشعب عندما يشترط في المادة الخامسة فيمن يرشح نفسه لعضوية مجلس الشعب أن يكون مصري الجنسية من اب مصري فإنه لم يكتف فيه بحيازة الشخص للجنسية المصرية وأنما تطلب فضلا عن ان يكون من اب مصري وفي
ذلك دلالة ينبغي استيعابها إذ المشرع أنما يريد ممن يرشح نفسه للنيابة عن الشعب المصري ان يكون انتماؤه عميق الجذور في تربة الوطن مهمموما بمشاكله وقضاياه حاملا لها دائما في عقله وقلبه وحتى ولو رحل إلى آخر الدنيا عاملا بيده وعقله وقلبه ولسانه على ان يكون وطنه أول أمم الارض عزة ورفعة وتقدما غير مشرك في ولائه قانونا لمصر أي وطن آخر حتى 00 والنيابة عن الشعب تتطلب ولاء كاملا لمصر خاصة وان مهمة مجلس الشعب طبقا للمادة 86 من الدستور هي تولي سلطة التشريع وإقرار السياسة العامة للدولة وممارسة الرقابة على السلطة التنفيذية ومن حيث أنه لما سبق فإنه يشترط للترشيح لعضوية مجلس الشعب المصري ان يكون المرشح صاحب جنسية وحيدة هي الجنسية المصري بحيث أنه إذا جمع بينها وبين جنسية أجنبية فقد
الحق في الترشيح وهذا الشرط ليس فقط شرطا للانتساب إلى مجلس الشعب وأنما هو شرط صلاحية للاستمرار في عضوية هذا المجلس مما يتعين معه أن يصاحبه طيلة فترة عضويته
ولا شك في صحة ومنطقية ما انتهت المحكمة الإدارية العليا من حرمان مزدوج الجنسية من الترشيح لعضوية مجلس الشعب خاصة وأنه إذا قبلنا بمبدأ السماح لمزدوج الجنسية بعضوية احد المجالس النيابية فإن ذلك قد يثير مشكلة حقيقية وهي كيف يتصرف هذا الشخص إذا ما جمع في ذات الوقت بين عضوية احد المجالي النيابية في مصر مع عضوية احداها في دولة اجنبية وعرض موضوع هام على المجلسين تتعارض فيه مصلحة مصر مع مصلحة الدولة الاخرى . فالى أي منهما سوف ينحاز فقد يحدث في بعض الأحيان ان تتعارض التزامات مزدوج الجنسية تجاه بلده الاصلي وتجاه البلد الذي حصل على جنسيته فماذا يستطيع ان يفعل في هذه الحالة ؟. هل يغامر بتأييد موقف مصر وتعريض نفسه لمخاطر جسيمة في البلد الذي يقيم به ام يفضل ان يكون مخلصا للبلد الذي يقيم فيه مع تعريض علاقته بدولته الأم للخطر ؟ أنه ملزم بالاختيار فإذا اختار الولاء لبلده الثاني اليس من حق الدولة المصرية ان تحول بينه وبين شغل مثل هذه المناصب الحساسة
الشرط الثاني : ان يكون اسمه مقيدا في احد جداول الانتخاب والا يكون قد طرأ عليه سبب يستوجب الغاء قيد طبقا للقانون

الشرط الثالث : ان يكون بالغاً من العمر ثلاثين سنة ميلادية على الأقل يوم الانتخاب
الشرط الرابع : أجادة القراءة والكتابة بالنسبة لمواليد ما قبل يناير سنة 70 والحصول على شهادة اتمام مرحلة التعليم الاساسي لمواليد أول يناير سنة 70 وما بعدها وفقا للتعديل الدستوري الذي تم سنة 2005 على المادة الخامسة من قانون مجلس الشعب .
الشرط الخامس : أن يكون قد أدى الخدمة العسكرية أو اعفى من ادائها طبقا للقانون
وهذا الشرط منطقي لأن أداء الخدمة العسكرية واجب وطني على كل مصر تتوافر فيه الشروط الصحية ما لم يكن قد أعفى منها وفقا لأحكام القانون فليس من المنطقي أن يصبح عضوا في مجلس الشعب من تهرب من أداء هذا الواجب ويلاحظ في هذا الشأن أن التهرب من أداء الخدمة العسكرية الإلزامية حتى تجاوز سن التجنيد لايعتبر بمثابة الإعفاء قانونا من ادائها بل يحرم هذا الموقف الشخص المتهرب من الترشح لعضوية البرلمان .
الشرط السادس : ألايكون قد اسقطت عضويته من قبل بقرار من مجلس الشعب أو مجلس الشورى بسبب فقد الثقة أو الاعتبار او بسبب الإخلال بواجبات العضوية بالتطبيق لأحكام المادة 96 من الدستور .
الشرط السابع : حسن السمعة :- ومع ذلك .......
لم يدرج المشرع المصري شرط حسن السمعة في اطار الشروط الواجب توافرها في عضو مجلس الشعب السابق دراستها وفقا لقانون مجلس الشعب فهل يعني ذلك أن حسن السمعة لا يعتبر شرطا من شروط عضوية مجلس الشعب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لاشك ان حسن السمعة يعتبر شرطا هاما يتعين توافره في المرشح لعضوية مجلس الشعب وذلك يستند إلى سببين هامين يتمثل السبب الأول فيما تضمنته المادة 96 من الدستور من اسقاط عضوية أي عضو بمجلس الشعب إذا فقد الثقة والاعتبار أي إذا حدث أمر يشين سمعته ويسيء إلى سلوكه أثناء مدة نيابته في المجلس وهذا يعني أنهذا العضو كان متمتعا بحسن السمعة قبل ذلك وعندما فقد صدر قرار المجلس باسقاط عضويته أما السبب الثاني فيعود إلى أن جميع التشريعات المنظمة للعاملين في الدولة تشترط توافر حسن السمعة فيمن يتولى وظيفة عامة وهذا ما نصت عليه الفقرة الثانية من المادة 20 من قانون العاملين المدنيين رقم 47 لسنة 1978 من اشتراطها فيمن يعين في إحدى الوظائف العامة أن يكون محمود السيرة حسن السمعة .

وتجدر الإشارة إلى انه توجد فئات معينة لا يجوز لها الترشيح لعضوية مجلس الشعب إلا إذا قمت استقالاتها 00 والفئات التي يشترط أن تقدم استقالاتها قبل الترشيح لعضوية مجلس الشعب وهو الفئات الاتية :-
____________________________________

1= أعضاء الهيئات القضائية سواء كانوا أعضاء في المحكمة الدستورية العليا اوفي مجلس الدولة أو في القضاء العادي أو في هيئة قضايا الدولة وكذلك اعضاء النيابة العامة .
2= أعضاء القوات المسلحة والشرطة
3= اعضاء المخابرات العامة
4= أعضاء الرقابة الإدارية
5= المحافظون .
6= نواب المحافظين
7= اعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي والتمثيل التجاري

طريقة اختيار اعضاء مجلس الشعب :-
____________________________

أن نظام الانتخاب الذي تبناه الدستور المصري لاختيار أعضاء مجلس الشعب يقوم على عناصر ثلاثة هي ان يكون الانتخاب مباشرا وعاما وسريا
والانتخاب المباشر يعني ان الناخبين أو من تتوافر فيهم شروط حق الانتخاب يقومون بانتخاب اعضاء مجلس الشعب مباشرة وعلى درجة واحدة والانتخاب المباشر بالتأكيد اكثر ديمقراطية من الانتخاب غير المباشر الذي تأخذ به بعض الدول والذي ينتخب فيه أعضاء البرلمان على درجتين او ثلاث درجات كما أن الانتخاب أو الاقتراع العام يقصد عدم اشتراط قدر معين من الثروة أو درجة معينة من التعليم والثقافة في الناخب على عكس الانتخاب المقيد الذي يستبعد قطاعات هامة من المواطنين من هيئة الناخبين واخيرا فإن سرية الانتخابات هامة في أدلاء الناخب بصوته لضمان حرية هذا الصوت
ولقد تتطلب المشرع بعض الشروط الواجب توافرها الناخب حيث حدد القانون رقم 73 لسنة 56 الخاص بتنظيم مباشرة الحقوق السياسية هذه الشروط في:-

1= ان يكون الناخب مصريا اما بالنسبة لمن اكتسب الجنسية المصرية بطريق التجنس فإنه لايستطيع مباشرة حق الانتخاب إلابعد مضي خمس سنوات على الأقل من تاريخ اكتساب الجنسية .
2= أن يبلغ الناخب من العمر ثماني عشرة سنة ميلادية على الأقل وقت الانتخاب وخفض سن الناخب إلى هذا الحد يؤدي إلى مشاركة عامة من الشباب في مباشرة الحقوق السياسية وفي تقرير مستقبل بلدهم
3= أن يكون الناخب مقيدا في جدول الانتخاب بالدائرة التي يوجد فيها موطنه ومع ذلك يجوز أن يختار المواطن قيد اسمه في جدول الجهة التي بها محل عمله الرئيسي أو التي له بها مصلحة جدية او مقر عائلته ولو لم يكن مقيما فيها
4= أن يكون الناخب خاليا من الموانع التي تحول دون مباشرة حق الانتخاب بألا يكون قد أعفى من الانتخاب أو أوقف او حرم من مباشرة حقوقه السياسية ومن بينها بالطبع حق الانتخاب
فقد أعفى المشرع ضباط وافراد القوات المسلحة والشرطة من مباشرة حق الانتخاب طوال مدة خدمتهم .

كما حَـرَم المُشرع من مباشرة الحقوق السياسية للفئات التالية :-
_______________________________

- المحكوم عليه في جناية ما لم يكن قد رد اعتباره
- المفروض الحراسة على امواله طوال مدة فرضها والمحكوم بمصادرة أمواله لمدة خمس سنوات من تاريخ الحكم
- المحكوم عليه بعقوبة الحبس في سرقة أو إخفاء اشياء مسروقة أو نصب أو إعطاء شيك لا يقابله رصيد او خيانة امانة أو غدر أو رشوة أو تفالس بالتدليس أو تزوير أو استعمال أوراق مزورة أو شهادة زور أو اغراء شهود أو هتك عرض او إفساد اخلاق الشباب أو انتهاك حرمة الأداب أو تشرد أو في جريمة ارتكبت للتخلص من الخدمة العسكرية والوطنية وكذلك المحكوم عليه بمشروع منصوص عليه لإحدى الجرائم المذكورة ما لم يكن الحكم موقوف تنفيذه أو كان المحكوم عليه قد رد اليه اعتباره
- المحكوم عليه بالحبس في جريمة من الجرائم المنصوص عليها في قوانين الإصلاح الزراعي وقوانين التموين والتسعيرة وجرائم التهريب الجمركي أو تهريب النقد أو الأموال ما لم يكن الحكم موقوفا تنفيذه أو كان المحكوم عليه قد رد عليه اعتباره
- من سبق فصله من العاملين في الدولة أو القطاع لأسباب مخلة بالشرف ما لم تنقضي خمس سنوات من تاريخ الفصل إلا إذا كان قد صدر لصالحه حكم نهائي بالغاء قرار الفصل او التعويض عنه
= من عزل من الوصايا أو القوامة على الغير لسوء السلوك او الخيانة أو من سلبت ولايته ما لم تمضي خمس سنوات من تاريخ الحكم نهائيا بالعزل أو بسلب الولاية .
ولقد احال الدستور الى القانون لبيان طريقة الانتخاب المتبعة فى اختيار اعضاء البرلمان ولقد درج المشرع المصري على الاخذ بنظام الانتخاب الفردى بالاغلبية المطلقة فى اختيار اعضاء البرلمان
ولقد قيل في تبرير الأخذ بنظام الانتخاب الفردي بالأغلبية المطلقة أنه اقرب النظم الانتخابية إلى طبيعة الشعب المصري وهو أكثرها توافقا مع الظروف السائدة في المجتمع بمقدار ما كان الانتخاب بالقائمة بعيدا عنه إذا يقوم الناخب بالمفاضلة بين عدد من المرشحين في الدائرة الانتخابية ليختار من يراه افضلهم من وجهة نظره في حين يتعين عليه ان يقارن بين برامج ومبادئ الاحزاب المختلفة في حالة الانتخاب بالقائمة وهو أمر شديد الصعوبة بالنظر إلى ارتفاع نسبة الأمية بالإضافة إلى بساطة ووضوح الانتخاب الفردي الذي يقتصر على اختيار احد المرشحين في دائرة انتخابية صغيرة بينما توجد قوائم حزبية تضم عددا من اسماء المرشحين في دائرة انتخابية كبيرة لا يعرف الناخب معظمهم في الانتخابات بالقائمة في مجتمع تلعب فيه المعرفة الشخصية دورا كبيرا في التأثير على الناس فضلا عن انه يعاب على نظام الانتخاب القوائم الحزبية أنه يؤدي إلى حرمان المستقلين من افراد الشعب أي غير المنتمين للأحزاب السياسية من مباشرة حقهم في الترشيح للبرلمان وذلك بالمخالفة للمادة 8 من الدستور التي تكفل الدولة بمقتضاها تكافؤ الفرص بين المواطنين وبالمخالفة للمادة 40 التي تقرر المساواة بين المواطنين في الحقوق بدون تمييز أو تفرقه بينهم
ولقد قيل في تبرير بنظام الانتخاب بالقوائم الحزبية أنه يتفق مع المادة الخامسة من الدستور التي تنص على قيام النظام السياسي على تعدد الأحزاب وأن هذا النظام يساعد على تشجيع الأحزاب السياسية وارتباط افراد الشعب بها كما يأخذ أنصار هذا النظام على نظام الانتخاب الفردي بالأغلبية المطلقة تاثره بالروابط العائلية والشخصية السائد في المجتمع خاصة في المجتمع الريفي حيث يعطي الناخب صوته في العادة لمن تربطه به صلة قرابة أو نسب او علاقة مصاهرة بصرف النظر عن مدى صلاحيته لعناصره مرشح معين أوالوقوف ضد مرشح آخر ينتمي إلى عائلة معينة يوجد بينهما صراعات أو خلافات او منازعات على مصالح معينة أو ثار كما تلعب الرشوة دورا سيئا في الانتخاب الفردي سواء الرشوة بالمال او بالوعود الانتخابية لمصلحة بعض القرى أو الأحياء أو بغير ذلك من الوسائل المؤثرة .

عضويه مجلس الشعب ماذا تعني ..؟
______________________

مصر علي أعتاب إنتخابات برلمانيه سوف تسفر عن برلمان مصري جديد يستمر عمله لمده خمس سنوات قادمه ولكن الكثيرون من الناس لا يعرفون ما الذي تعنيه عضويه مجلس الشعب تحديدا حتي من بعض المرشحين أنفسهم فالبعض من المرشحين تنحصر معرفته بالعضويه في الحصانه التي تجلبها العضويه بالإضافه الي الكم الهائل من الإتصالات والمعارف وربما أيضا توفير فرص ذهبيه للحصول علي التعاقدات الحكوميه ولكن لمن لا يعرف عضويه مجلس الشعب هي تكليف لا تشريف .....
لمــــاذا
لأن جُل مهام مجلس الشعب تتمحور في الآتي :-
__________________________
1- التشريع
2- الرقابه
3- مناقشه برامج الوزاره وبيانات رئيس الجمهوريه
4- تعديل الدستور
5- إعلان حاله الطوارئ وإعلان الحرب
مما سبق تتضح المهام الجسيمه المُلقاه علي عاتق عضو مجلس الشعب بخلاف خدمه أبناء دائرته ولكن الكثير ممن يلقي بنفسه في غمار الترشح لا يعرف هذا وإنما يبحث فقط عن الحصانه كنوع من "الوجاهه الإجتماعيه" المفتقده والتي لم تستطيع رؤوس الأموال أن تكسبها لصاحبها "نفسيا" ..
وهناك فئه أخري ممن يخوضوا غمار الترشح لديهم قناعه محدده بخدمه أبناء دوائرهم "خدمات شخصيه" فنجد الكثير من النواب يحملون كم كبير من الطلبات و"يتسولوا بها التوقيعات" من الوزراء والمسؤولين ..
وهنا يتوجب التساؤل ..
هل بعد أن يطوف النائب مكاتب الوزراء والمسؤولين يتسول توقيعاتهم والتي في مجملها تكون "مضروبه" أي عديمه الفائده ..
هل يجرؤ علي إستدعاء وإستجواب وزير ..؟
هل يصلح للقيام بدور الرقيب ..؟
هل يجرؤ علي الإعتراض علي قانون أو إتفاقيه أو معاهده ..؟
هل يصلح للقيام بدور تشريعي ..؟
بالتأكيد الإجابه ستكون مؤسفه ..
أما عضو الوجاهه والحصانه فإن العضويه بالنسبه له "تعزيز" للعلاقات العامه ورفعها الي مستوي الوزراء والمحافظون وكبار المسؤولين والتي تمكنه من بيع الحكومه مُنتجه الذي ينتجه أو يستورده وأيضا تمكنه من الشراء من الحكومه وخاصه ممتلكاتها وشركاتها وأراضيها ..

وهنا يتوجب توضيح المهام الملقاه علي عاتق عضو مجلس الشعب
__________________________________

1- المهمه التشريعية :- وهي أن يسن القوانين ويشرعها في جميع المجالات والتي هي الضوابط العامة لكل مناحي ومجالات الحياة في المجتمع ..
فهل يجد المرشح للعضوية في نفسه الكفاءة لذلك ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
_________________________________
2- المهمه الرقابيه :- وهي أن يتقدم العضو بالسؤال وطلب الإحاطة والاستجواب وطلب المناقشة العامة والاقتراح برغبة أو بقرار والمشاركه في لجان تقصي الحقائق ولجان الاستطلاع والمواجهة والعرائض والشكاوي وسحب الثقة من نواب رئيس مجلس الوزراء ومتابعة المجلس لشئون الإدارة المحلية وأيضا بالنسبة للمسئولية الجنائية فالمجلس يحق له توجيه الاتهام الجنائي لرئيس الجمهورية بناء علي إقتراح مقدم من ثلث أعضائه علي الأقل ويصدر قرار الاتهام بموافقة ثلثي أعضاء المجلس كما أن له الحق أيضا في إحالة الوزراء إلي المحاكمة عما يقع منهم من جرائم أثناء تأدية أعمال وظيفتهم أو بسببها بناء علي إقتراح يقدم من خمس أعضائه علي الأقل ويصدر قرار الاتهام بأغلبية ثلثي أعضاء المجلس ..
فهل يجد المرشح للعضويه في نفسه الكفاءه لذلك ..؟؟؟؟؟؟؟؟
________________________________
3- مناقشه برامج الوزاره وبيانات رئيس الجمهوريه :- حيث يقدم رئيس مجلس الوزراء بعد تأليف الوزارة أو عند إفتتاح دور الانعقاد العادي لمجلس الشعب برنامج الوزارة ويحال هذا البرنامج إلي لجنة خاصة لدراسته وتقديم تقرير عنه ويعرض علي المجلس لمناقشته ثم يحال التقرير والمناقشات للحكومة لاتخاذ اللازم في شأن ما ورد به من توصيات ..
وأيضا يلقي رئيس الجمهورية عند إفتتاح دور الانعقاد العادي لمجلس الشعب بياناً يتضمن السياسة العامة للدولة وله الحق في إلقاء أية بيانات أخري أمام المجلس ويدعو رئيس المجلس اللجنة العامة إلي الاجتماع بعد إنتهاء الجلسة التي اُلقي فيها بيان رئيس الجمهورية للنظر فيما يقتضيه من أمور متعلقة بخطة المجلس ونشاطه ويجوز للمجلس مناقشة ما ورد في بيان رئيس الجمهورية إذا وافق علي ذلك بأغلبية أعضائه ..
فهل يجد المرشح للعضويه في نفسه الكفاءه لذلك ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
________________________________
4- تعديل الدستور :- وهو حق أصيل لمجلس الشعب ولرئيس الجمهوريه أيضا الطلب بتعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور وإذا كان الطلب صادرا من مجلس الشعب وجب أن يكون موقعا من ثلث أعضاء المجلس علي الأقل وإذا وافق مجلس الشعب علي مبدأ التعديل يناقش بعد شهرين من تاريخ هذه الموافقة المواد المطلوب تعديلها وإذا وافق علي التعديل ثلثا عدد أعضاء المجلس عرض علي الشعب لاستفتائه في شأنه فإذا وافق علي التعديل أعتبر نافذا من تاريخ إعلان نتيجة الاستفتاء ..
فهل يجد المرشح للعضويه في نفسه الكفاءه لذلك ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
_________________________________
5- إعلان حاله الطوارئ وإعلان الحرب :- فيما يتعلق بحالة الطوارئ يخطر رئيس الوزراء رئيس مجلس الشعب بقرار إعلان حالة الطوارئ مشفوعا ببيان عن الأسباب والمبررات التي دعت إلي ذلك ويعرض رئيس المجلس قرار رئيس الجمهورية بإعلان حالة الطوارئ أو مدها علي المجلس في جلسة عاجلة يعقدها لهذا الغرض خلال أربع وعشرين ساعة من إخطاره ولرئيس الجمهورية أو من ينيبه الإدلاء ببيان عن الأسباب والظروف التي أدت إلي هذا الإعلان ويحيل المجلس بيان رئيس الجمهورية أو رئيس مجلس الوزراء إلي اللجنة العامة لدراسته وتقديم تقرير عنه إلي المجلس متضمنا رأيهما في توافر الأسباب التي أدت إلي صدور إعلان حاله الطوارئ ..
وبالنسبه الي إعلان الحرب تكون موافقة مجلس الشعب علي إعلان الحرب في جلسة سرية عاجلة يعقدها المجلس بناء علي طلب رئيس الجمهورية ..
فهل يجد المرشح للعضويه في نفسه الكفاءه لذلك ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
________________________________________
ليس هذا فقط ولكن من واجبات العضو أيضا متابعه المجالس المحليه الموجوده في دائرته ومتابعه التوصيات الصادره عنها ورفعها الي المسؤولين ومتابعه تنفيذها والتي هي في مجملها "مصالح عامه" للدائره ..
وأيضا متابعه الخطط العاجله وخطط التنميه للدوله والأرصده الماليه المخصصه لها والوقوف علي النتائج المتحصله منها ..
فهل يجد المرشح للعضويه في نفسه الكفاءه لذلك ..؟
___________________________________
وأخيرا هذه أمانه الله في أرضه وشعبه وهي الأمانه رفضت السماوات والأرض والجبال أن بحملنها وحملها الإنسان فمن منهم سوف يحملها اليوم ..؟؟


واجبات عضو مجلس الشعب الخاصه بجلسات المجلس طبقا للائحه الداخليه
_____________________________________

• التوقيع فى قوائم التوقيع عند الحضور وعقب إنتهاء الجلسة
• الحرص على حضور افتتاح الجلسات حتى يتكامل نصاب الأغلبية اللازم لإفتتاحها
• عدم إفشاء ما يجرى فى الجلسات السرية
• عدم الكلام فى الجلسة إلا بعد طلب الكلمة وإذن الرئيس
• يجب أن يحدد قبل الإذن بالكلام طبقاً للمادة 279 من اللائحة المادة التى يستند إليها فى الدستور أو قانون مجلس الشعب أو اللائحة وأن يحدد الواقعة المراد تصحيحها
• الكلام وقوفاً من مكانه أو من على المنبر ، وأن يوجه كلامه للرئيس أو هيئة المجلس
• التعبير عن رأيه ووجهة نظره مع المحافظة على كرامة وهيبة المؤسسات الدستورية بالدولة وكرامة المجلس وكرامة رئيس وأعضاء المجلس، وألا يكرر أقواله ولا أقوال غيره، وألا يخرج عن الموضوع المطروح للبحث ولا أن يأتى بصفة عامة أمراً مخلاً بالنظام والوقار الواجب بالجلسة
• عدم مقاطعة المتكلم أو إبداء أيه ملاحظة عليه
• أن يبدى رأيه فى أى موضوع يطرح لأخذ الرأى عليه
• عدم التعليق على قرار المجلس بعد أن يعلنه الرئيس طبقاً لنتيجة الأراء
• لا يجوز إعادة تقديم طلب نظر موضوع بطريق الاستعجال إذا قرر المجلس رفضه إلا بعد مضى شهر على الأقل من تاريخ الرفض
*********************

ضع تعليقك

0 التعليقات :

إرسال تعليق

اذا اعجبك الموضوع .. فلا تحرمنا من تعليقك عليه

أهـم وآخـر الأخـبــار

;