لا اله الا الله محمد رسول الله / - إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ./ - خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ، وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ /- لاَ تَسْتَحِ مِنْ إِعْطَاءِ الْقَلِيلِ، فَإِنَّ الْحِرْمَانَ أَقَلُّ مِنْهُ /صبي أحمق يستطيع أن يقتل حشرة، لكن كل علماء الأرض لا يستطيعون أن يخلقوا واحدة. /

بحث هذه المدونة الإلكترونية

عايش حياتك فى مارينا

السبت، 18 يونيو 2011

0 التعليقات
رغم ان احنا افترقنا



وحسينا اننا اتسرقنا



حبنا ساكن قلوبنا



مهما قالوا؟! ومهما قلنا



احنا اللى ياما .. ياما دوبنا



وم الهوى ملينا كوبنا



فاض عليهم.. وفاض علينا

حـلـم لـيـلـة ثـورة

الاثنين، 13 يونيو 2011

0 التعليقات

أرانى بساحة عظيمة مهيبة كساحة القضاء .. موجهة إلى تهمة لا أدرى كنهها وما هيتها .. غير أننى ظللت صامتا وجِلاً .. وفجأة تردد صوت عميق لا أدرى مصدره يخبرنى أن إختر قاضيك من بين هؤلاء القضاة – ودُهِشْتُ وتساءلتُ بينى وبين نفسى : أحقاً أسمع!؟ أحقاً أختار بنفسى من يحكم عليُّ !؟- كيف هذا!!؟ - وفى أى زمن ٍ أنا ؟! وأفقت من دهشتى على أخرى أكبر عندما أزيح الستار عن مجموعة من القضاة ذوى الهيبة كل يحمل بيده كتاباً هو...

مائة عام من العزلة - تفنيد جيد

السبت، 4 يونيو 2011

4 التعليقات

هذه الرواية كانت سببا في حصول غابرييل غارسيا ماركيز على جائزة نوبل للاداب عام 1982 . واعتقد ان نوبل قليلة على مثل هذه الموهبة العبقرية .
تذكرني هذه الرواية برواية جمال ناجي "مخلفات الزوابع الاخيرة" واني اعتقد ان ظلال ماركيز وروايته مائة عام من العزلة موجودة في كل مكان من رواية ناجي . "غجر وعائلات وشوارع تتحول الى مدن ..دورة حياة في مكان وزمان لا يحدهما بعد "
رواية زخمة ..

أهـم وآخـر الأخـبــار

;